الشرطة السويدية تعتقل أعضاء المجلس التأسيسي لمدرسة الأزهر الإسلامية بتهمة خرق قانون التعليم في البلد

متابعات … كلمة

كشفت صحيفة “أفتونبلادت مساء الاثنين، عن قيام الشرطة السويدية بتنفيذ عملية منظمة ، اعتقلت خلالها مجموعة من أعضاء المجلس التأسيسي لمؤسسة الأزهر الإسلامية في السويد.
وأوضحت الصحيفة أن الشرطة لا تزال تعتقل حتى اليوم، مجموعة من الأشخاص المسؤولين عن المدرسة التابعة للمؤسسة، بتهم ارتكابهم جرائم مالية وغسيل أموال بالاضافة لقيامهم بخروقات لقانون التعليم السويدي .
وتقود مؤسسة الأزهر مدارس عديدة في أنحاء مختلفة من السويد ، وواجهت انتقادات كثيرة في أوقات متعددة. حيث جرى الكشف في عام 2016 عن مدرسة في Vällingby تابعة لمؤسسة الأزهر قامت بفصل الطلاب الذكور عن الطالبات الإناث في درس الرياضة.وفي العام التالي، جرى الكشف عن أن المدرسة نفسها سمحت للبنات بالصعود الى حافلة المدرسة من الباب الخلفي، بينما كان الأولاد يصعدون من الباب الأمامي.
وقبل أكثر من عام، تلقت المدرسة انتقادات من هيئة الرقابة المدرسية لقيامها برفع الآذان في وقت الدرس.
وكان المسؤول في الهيئة تومي لاغرغرن قد علق على ذلك في حديثه للتلفزيون السويدي، قائلاً: “تجمع الصباح ينتهي مع الصلاة يبدأ أيضاً مع الدرس الأول. الأمر الذي يجب ألا يحصل وفقاً لقانون المدارس السويدي .
يذكر ان الدول الأوربية وبعد العمليات الإرهابية الاخيرة التي اجتاحت العواصم الغربية تشن حملات واسعة لمراجعة وضع المدارس الاسلامية وكيفية إدارتها ومدى انسجامها مع قوانين التعليم السائدة

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *