قرار الخروج من الاحاد الاورب يليس ككل القرارات التي تواجه بريطانيا  , فهذا القرار الخطير يضع المملكة المتحدة على المحك , فهة قرار مفصلي في تاريخ  ذها البلد العريق والمؤسس للاتحاد , فالشغل الشاغل  منذ ايام بل اسابيع للصحافة البريطانية هو اتفاق الخروج  الذي يؤرق مضجع رئيسة الوزراء السيدة تريزا مي التي تواجه ضغوط كبيرة  بهذا الاتجاه, فقد

 تناولت صحيفة “الغارديان البريطانية الصادرة اليوم السبت بالتعليق المناقشات البرلمانية لمشروع اتفاق خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، والذي أقرته الحكومة البريطانية  مساء الأربعاء الماضي.

واستهلت الصحيفة تعليقها بالقول إنه في حال تمكنت السيدة  ماي من الاحتفاظ بقيادة حزب المحافظين خلال الأيام، والأسابيع المقبلة، يتوقع أن يشهد البرلمان اختبارا كبيرا للقوة بين معسكر المؤيدين والرافضين للاتفاق، مطلع كانون أول/ديسمبر.

ورأت الصحيفة أن مستقبل بريطانيا سيكون على المحك خلال النقاشات الوشيكة، وطالبت الساسة بتوخي الصواب في التعامل مع مثل هذه المهمة العظيمة.

وتابعت بالقول إن ماي ستستغل كافة الوسائل المتاحة أمامها من أجل حشد الاغلبية لدعم مشروع الاتفاق داخل مجلس العموم، فيما سيعمل النواب المعارضون على مقاومة هذا السعي بنفس القدر من العزم.

ولفتت الصحيفة إلى أن ماي لا تحظى في الوقت الراهن بالاغلبية اللازمة لتأييد الاتفاق، لا داخل البرلمان ولا في المملكة المتحدة.

وقالت الغارديان إن جميع الخيارات ستُطْرَح حتما على الطاولة بما في ذلك إجراء استفتاء ثان على الخروج من التكتل الاوروبي.

واختتمت الصحيفة تعليقها بالقول إن مهمة ” حماية بريطانيا من تضليل المدافعين عن بريكست، قد بدأت للتو”.

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *