بغداد_كلمة

ترأس رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة السيد محمد شياع السوداني، اليوم الأربعاء، اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني. وشهد الاجتماع البحث في آخر المستجدات والأوضاع الأمنية، فضلا عن مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.

وشدد القائد العام للقوات المسلحة في مستهل الاجتماع، على أهمية الدور الذي يؤديه المجلس بوصفه السلطة الأعلى في البلاد المسؤولة عن القرار الأمني، وأوضح سيادته أن الهدف الأسمى في إنفاذ القانون ما زال يواجه تحديات سياسية واجتماعية واقتصادية، وهو ما يحتم أن يرافقه نجاح ملموس على المستوى الخدمي.

وكشف السيد السوداني أن هناك جهات، سواء في الداخل أن في الخارج، يزعجها أنْ يشهد العراق تحقيق إنجاز على المستوى الوطني، لذا فإننا كلما تقدمنا في خطوات تقديم الخدمات، سنواجه المزيد من التحديات الأمنية.

ووجه السيد رئيس مجلس الوزراء الجهات الامنية الى إبداء الصلابة المطلوبة لمواجهة هذه التحديات، وأنه لا توجد جهة فوق القانون. وأضاف انه يتحتم علينا تعزيز الطابع المدني للدولة، وهو ما يتعارض مع اتجاه عسكرة المدن.

وقد صدر عن جلسة المجلس قرارات عدة، وفق جدول الأعمال، من بينها:

– منع الجهات الرسمية كافة من زيارة الوفود الأجنبية الرسمية أو استقبالها، الا بعلم الحكومة وموافقتها، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية وبخلاف ذلك،سيتم التعامل مع هذه الحالات وفقاً للقوانين النافذة.

– تشكيل لجنة تحقيقية بحق الجهات الامنية والاستخبارية التي لم تنفذ قرار مجلس الامن الوطني المتعلق بإلغاء التدقيق الأمني للمواطنين في المناطق المحررة، ومحاسبة المقصرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *