محمد رشيد

ايمانا وتزامنا مع زيارة أربعينية الإمام الحُسين (ع) أطلقت “نخبة مثقفة” من مدينة العمارة في محافظة ميسان حملة بعنوان( مِيشا على خُطى الحُسين) هدفها الاستراتيجي مكافحة التصحر والجفاف والعطش الذي طال الإنسان و الزرع والضرع في ميسان مستمدين افكار حملتهم من شجاعة الامام الحسين (ع) وموقفه الثابت الذي واجه الظلم والعطش . وقال الاديب محمد رشيد : ستكون لهذه المجموعة من المثقفين التي أطلقت على نفسها ( فرسان البيئة
للتنمية ومكافحة التصحر ) وقفة مهمة ضمن فعاليات “مؤتمر القمة الثقافي العربي الثاني” الذي سينعقد في مدينة العمارة نهاية أيلول الحالي لمناقشة محوراً مهماً بعنوان ( أسباب ومعالجة التصحر وتجفيف الانهار والبحيرات و الاهوار في العراق ) .
هذا ويذكر ان ميشا هو الاسم القديم إلى محافظة ميسان وهي مملكة حكمها بحدود ٢٦ ملكا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.