بغداد_كلمة

أكد النائب المستقل باسم خشان ،الأربعاء، أن تعطيل البرلمان حال دون المضي باستجواب وزير التجارة بعد جمع التواقيع البرلمانية على الجريمة التي ارتكبها باستيراد حبوب منتهية الصلاحية

وقال خشان، إن تعطيل البرلمان حال دون استجوابه بعد ثبوت سمية الحبوب في المختبرات وأجهزة الفحص، مؤكدا أن الحبوب التي سلمت الى العديد من المطاحن غير صالحة للاستخدام البشري

وأضاف، أن السعر الذي اشترت به الوزارة الحبوب مبالغ به جداً مشابه لأسعار الحبوب الجيدة بعد أن رفضت العديد من الدول شرائها”، مشيرا إلى أن “المتورطين سيتم محاسبتهم ولو بعد حين بعد متاجرتهم بحياة المواطنين من أجل مصالحهم الشخصية

 

وتابع، أنه ثبت تورط العديد من الجهات التي سهلت دخول الحبوب الى العراق و أيضا اللجان المسؤولة عن فحص المواد الغذائية، وتم إيصال الملفات الى لجنة النزاهة والقضاء

 

يذكر الصفقة تمت من وزارة التجارة عن طريق شراء ثلاث بواخر للحنطة منتهية الصلاحية، بعد رفض العديد من الدول شرائها لوجود شكوك حول مدى جودتها وغير صالحة للاستخدام البشري، وهذا ما تم اثباته عن طريق الفحص المختبري بعد اخذ عينات منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.