جاء ذلك في بيان تلقت جريدة ” كلمة” نسخة منه:

ندعم الاحتجاج السلمي والبحث معالجات لمشاكل العراق السياسية ، لكن لا ان يتحول هذا الاحتجاج الى تصعيد غير ديمقراطية يستهدف المطاف الاخير لكل الخصوم

إن التعدي الذي اقدم عليه متظاهري التيار الصدري ضد القضاء العراقي الذي نؤمن بأن حصونه هي الملاذ الاخير هو تعدي على العملية الديمقراطية في العراق وستجر العراق الى وضع اسوء مما هو عليه الان

ونؤكد على ضرورة ان يحتكم الجميع للغة السلم والحوار والسلم دون الانسحاب الى لغة فرض القوة التي لن يقف المجتمع الدولي ساكناً امام هذه التحركات التي نتأمل ان لا تكون استهدافاً حقيقياً للشعب والدولة وفرض سلطة سياسية جديدة على العراق

By wissam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.