بغداد_كلمة

وجّه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الأحد، وزير الداخلية بالإشراف بشكل مباشر على عمليات إخلاء المحاصرين تحت الركام في حادثة “قطارة الإمام علي”، فيما طلب من الحكومة المحلية لمحافظة كربلاء ببذل جهود فورية لإنقاذ الضحايا

 

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان، أن الأخير يتابع حادث الانهيار الذي وقع قرب قطّارة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، في محافظة كربلاء منذ اللحظات الأولى

 

ووجه الكاظمي، بحسب البيان، وزير الداخلية بالإشراف المباشر والميداني في محل الحادث على أعمال الإنقاذ، واستنفار أجهزة الدفاع المدني والأجهزة الصحية؛ لتأمين سلامة المصابين وإنقاذ المواطنين المحاصرين تحت الأنقاض

 

كما شدد في اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء والمسؤولين فيها على أهمية بذل الجهود فوراً من قبل فرق الإنقاذ في الدفاع المدني، وأداء الواجب على أتم وجه

وقدّم الكاظمي تعازيه الحارة لذوي الضحايا وأهاليهم، وتمنى سيادته السلامة وسرعة التشافي للمصابين

 

وفي وقت سابق اليوم، كشفت مديرية الدفاع المدني بمحافظة كربلاء، ان حصيلة المفقودين إثر الانهيار الحاصل في المزار الديني ما يُعرف بـ”قطارة الإمام علي” غربي المحافظة، فيما أشار الوقف الشيعي إلى أن (القطارة) لا يعود إليه، وإنما لجهات أهلية، كما أنه غير مثبّت تاريخيا حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.