بغداد_كلمة
أفاد مصدر أمني عراقي في محافظة النجف، اليوم الاثنين، بمقتل 7 أشخاص وإصابة 5 نتيجة انفجار مخزن سلاح في منطقة الحولي.

وقال، إن انفجاراً عنيفاً هزّ محافظة النجف نتيجة انفجار كدس عتاد بمنطقة الحولي”، لافتاً إلى أن “الكدس تابع لجماعة سرايا السلام”، الجناح العسكري للتيار الصدري

وأصدر الإعلام العسكري لواء 301 التابع لسرايا السلام، بياناً بشأن الانفجار
وذكر البيان، أنه في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض القنوات الفضائية انتشر خبر مفاده انفجار كدس عتاد في مقر لواء النجف الأشرف لسرايا السلام
وتابع أن، الذي حدث هو حريق في إحدى القاعات الخاصة بمقر اللواء، وأثناء قيام مفارز الدفاع المدني بتأدية واجبهم في إخماد الحريق، حصل انفجار نتيجة تسرب غاز الأوكسجين الخاص بالطبابة العسكرية مما أدى حدوث إصابات
من جانب آخر، منعت عناصر تابعة لـ”سرايا السلام” عدداً من وسائل الإعلام من تغطية الحدث، واحتجزت مصور قناة “التغيير” لتوثيقه الحريق، صباح اليوم الاثنين
وقال مراسل القناة محمد رزاق، لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة، إن العناصر المسلحة منعته ومراسلي كل من “العراقية” و”وان نيوز” و”دجلة” و”الفلوجة” و”زاكروس” و”وكالة الأنباء العراقية” و”رويترز” من تغطية الحدث الذي أسفر عن وقوع اصابات بشرية، مضيفاً أن العناصر قامت باحتجاز زميله المصور مصطفى ولاء داخل المقر، والاستيلاء على كاميرته، وحذف المسجل من اشرطة الفيديو، قبل اعادتها اليه وإخلاء سبيله
وذكر المراسل أن زملاءه غادروا موقع الحادثة على الفور بعد احتجاز المصور، دون أداء مهماتهم
ودانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق هذا التصرف غير القانوني، والتعدي على عمل الصحافيين، وتعده انتهاكاً لحرية العمل الصحافي والإعلامي في البلاد
وحمّلت الجمعية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مسؤولية ،غياب القانون، وقيام المسلحين بمنع التغطيات الصحفية دون أي تدخل من رجال الأمن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.