مشتاق الربيعي

كل شيئ بالعراق ليس على مايرام واخرها فضيحة امتحانات
الصفوف المنتهية بمرحلة المتوسطة من الحياة الدراسية
تتسرب اسألة الامتحانات وتنشر بمنصات التواصل الاجتماعي
الفيس بوك وذلك بسبب وجود البعض من ضعفاء النفوس
قاموا ببيع الاسألة للتلاميذ مقابل مبالغ مالية
وكما كان متوقع تماما سوف تشكل لجان للتحقيق بالامر
هذا هو حال العراق دولة اللجان والغاية من ذلك
امتصاص غضب الشارع العراقي ماحصل اسوء فضيحة في تاريخ وزارة التربية
ومن جانب اخر عراقنا الحبيب يعج بالمدارس الاهلية
ولكافة المراحل الدراسية ومعظم هذه المدارس تعود الى مسؤولين
بالدولة العراقية
يجب الان العمل على اعادة الهيبة للواقع التربوي بالعراق
وذلك من خلال تقديم ما يلزم من مناهج دراسية حديثة تواكب العصر
واعادة تاهيل المدارس وبناء مدارس جديدة
ومن اهم السبل للنهوض هي اغلاق كافة المدارس الاهلية
ودعم التعليم الحكومي مع فرض عقوبات صارمة
بحق كافة المخالفين حيث يكون زي موحد للكافة التلاميذ
مع فصل وفرض غرامة مالية بحق كل من يتلاعب
بالعلامات الدراسية ومن يقوم بتسريب الاسألة
الى التلاميذ مع تكريم التلاميذ المتفوقين على مستوى العراق
بمكافأت تليق بهم من اجل رؤية جيل جديد رائع
متمكن تربويا وعلميا واخلاقيا
وبالختام نرفض رفضا قاطعا ان قام البعض من التلاميذ
بحماقات تسيئ الى مربين الاجيال مع انزال اقصى عقوبات اليهم وتصل
الى الفصل بسبب تلك المخالفات
وكما قال الشاعر احمد شوقي
قم للمعلم وفه التبجيلا    كاد المعلم ان يكون رسولا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.