بغداد_كلمة

أكدت سهى النجار، رئيسة هيئة الاستثمار الوطنية في العراق، اليوم السبت، العمل على تغيير قانون الاستثمار للخلاص من الفساد والبيروقراطية، بما يوازي البيئة الاستثمارية في البلاد

وقالت النجار، إنه لا يخفى على الجميع بأن العملية الاستثمارية لم تكن ناجحة في العراق حيث كانت المشاريع الاستثمارية محدودة وليست بالكمية التي نطمح بها، مؤكدة أن الخلل في هذا الأمر يتعلق بقانون الاستثمار والفساد

وأضافت، أنه منذ استلامها المنصب وبفترة لا تتجاوز العام وربع العام من الصعب تغيير الوضع الاستثماري في هذه الفترة القصيرة لكن تم وضع أساساً قوياً والعمل على محاربة الفساد

وبينت النجار، أن محاربة الفساد تمت من خلال تحقيق أهداف مهمة أولها إيقاف منح الأراضي وسحب الإجازات من المشاريع المتلكئة وهذا الأمر لم يكن سهلاً بسبب الإجراءات القانونية إلّا أن الهيئة تمكنت من إرجاع 70 مشروعاً للدولة

وتابعت، أن الهيئة تمكنت كذلك من تخفيض الإعفاءات الجمركية بنسبة 80 بالمائة في عام 2021 وكذلك بالنسبة للسمات فقد قامت عام 2020 بإصدار 12 ألف سمة، وفي عام 2021 أصدرت حوالي 10 بالمائة من السمات فقط كي لا تؤثر على عمل الشباب العراقي

وألمحت، إلى أن الهيئة قد تتهم ببطء الإجراءات لكن هذا الأمر درس وتم التأكد بأن  أغلب السمات تذهب للتجار والسماسرة لذلك حاربنا الفساد وخططنا للمشاريع بشكل ممتاز

وأشارت، إلى أن خطط الهيئة تصب في صالح الاقتصاد العراقي وعدم الاعتماد على النفط فقط وستكون المرحلة المقبلة مرحلة جني للثمار، لافتة إلى أن هنالك عملاً على تغيير قانون الاستثمار للمرحلة المقبلة يوازي البيئة الاستثمارية في العراق كون القانون الحالي يحتوي على خلل في الهيكل بالإضافة إلى الفساد والبيروقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *