بغداد-كلمة

 

أدان أعضاء مجلس الأمن، اليوم الثلاثاء، بأشد العبارات الهجوم “الإرهابي الجبان” الذي استهدف الجيش العراقي في ناحية العظيم بديالى والذي أودى بحياة 10 جنود وضابط

وأعرب أعضاء المجلس في بيان، عن عميق تعاطفهم وخالص تعازيهم لأسر الضحايا والحكومة العراقية، وعن تمنياتهم للجرحى بالشفاء العاجل والتام

وجدد أعضاء المجلس دعمهم لاستقلال وسيادة ووحدة العراق وسلامته الإقليمية وعمليته الديمقراطية وازدهاره

وأعاد أعضاء المجلس التأكيد على أن الإرهاب بأشكاله، وصوره كافة يشكل أحد أكثر التهديدات خطورة على السلم والأمن الدوليين

وشدد أعضاء المجلس على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال “الإرهابية البغيضة” ومنظميها ومموليها ومدبريها وتقديمهم إلى العدالة، وحثوا الدول كافة، وفقا لالتزاماتهم بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون الفعال بهذا مع الحكومة العراقية والسلطات الأخرى كافة ذات العلاقة

وجدد أعضاء المجلس تأكيدهم، أن أي عمل إرهابي هو عمل إجرامي ولا يمكن تبريره، بصرف النظر عن دوافعه ومكان ارتكابه وتوقيته والجهة التي ارتكبته

وأعادوا التأكيد على ضرورة أن تجابه جميع الدول بالوسائل كافة التهديدات للسلم والأمن الدوليين التي تتسبب بها الأعمال الإرهابية، وذلك بموجب ميثاق الأمم المتحدة والتزاماتها الأخرى بموجب القانون الدولي، بما فيها القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين الدولي والقانون الإنساني الدولي

وأكد أعضاء مجلس الأمن مجددا دعمهم لأمن العراق وللحرب المتواصلة ضد الإرهاب، بما في ذلك الحرب ضد تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *