بغداد_كلمة

كشف المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد العبادي، اليوم الثلاثاء، وجود مفاوضات مع الجانب الإيراني من أجل معاودة إطلاق الغاز المجهز للمحطات الكهربائية العراقية.

وقال العبادي، ان هناك مفاوضات جارية حاليا مع وزارة الطاقة الإيرانية لمعاودة رفع إطلاقات الغاز المجهز للمحطات، كون انخفاض التجهيز أدى الى فقدان المنظومة قرابة 8000 ميغاواط والأمر الذي انعكس سلبا على تجهيز ساعات الكهرباء خاصة في محافظات بغداد وديالى وكركوك والفرات الأوسط

وبين ،ان وزارة الكهرباء العراقية، تحاول أن تنسق بشكل عالٍ مع وزارة النفط لتشغيل بعض محطات الكهرباء على الوقود الثقيل أو (الكاز أويل) أو النفط الخام لأن استمرار الوضع بهذا الشكل له تداعيات كبيرة على ساعات التجهيز

كما تابع العبادي بالقول، إن الوزارة تحاول طرح البدائل لتشغيل الوحدات التوليدية ومحطات الإنتاج، إضافة الى ان هناك اتصالات مكثفة مع وزارة المالية في محاولة لإطلاق مستحقات الجانب الإيراني

وأعلنت وزارة الكهرباء العراقية يوم السبت تراجع ساعات تجهيز الطاقة من المنظومة الوطنية في مناطق ومدن البلاد كافة بإستثناء إقليم كوردستان، مشيرة إلى فقدان أكثر من 7500 ميغاواط

وذكرت الوزارة في بيان اليوم، بأن تخفيض معدلات الغاز الوطني وانحسار اطلاقات الغاز المورد واطفاء الخطوط الايرانية ينعكس سلباً على منظومة الطاقة الكهربائية

ويجري العراق مباحثات مع دول خليجية وعلى رأسها السعودية لاستيراد الكهرباء منها عبر ربط منظمتها مع منظومة الخليج، بعد أن كان يعتمد على إيران لوحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد 1200 ميغاواط وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة الكهربائية المحلية

كما يعتزم العراق استيراد الكهرباء من الأردن وتركيا، في مسعى من بغداد لسد النقص لحين بناء محطات طاقة تكون قادرة على تلبية الاستهلاك المحلي

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة منذ عقود جراء الحصار والحروب المتتالية. ويحتج السكان منذ سنوات طويلة على الانقطاع المتكرر للكهرباء وخاصة في فصل الصيف، إذا تصل درجات الحرارات أحياناً إلى 50 مئوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *