بغداد-كلمة

تداولت مصادر سياسية وإعلامية، الثلاثاء 11 كانون الثاني 2022، الانباء عن امتعاض إيراني جراء مواقف الحزب الديمقراطي الكردستاني في جلسة البرلمان العراقي التي جرى فيها انتخاب محمد الحلبوسي رئيسا من جديد.

ووفق المصادر، فإن رسالة إيرانية وصلت لمكتب مسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني وفيها عتب شديد، بسبب دخول الحزب الديمقراطي ونوابه الجلسة الأخيرة ووقوفهم مع طرف شيعي ضد آخر.

وكانت إيران قد تلقت وعدا من بارزاني بعدم وقوفه مع طرف شيعي، وأنه مع وحدة القوى الشيعية، ويمكن رصد ذلك في تصريحات الزعماء الاكراد في الفترة القريبة الماضية، حول الحياد بين الأطراف الشيعية.

واقر القيادي في الكادر المتقدم لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو إن ذهاب الديمقراطي الكردستاني إلى جلسة التصويت على الرئيس ونائبيه وهو خارج ورقة العمل الكردستانية التي اتفقنا عليها مع الديمقراطي لذلك أصبح هناك اختلاف في الرؤى، مبيناً أنَّ ذهاب الديمقراطي للجلسة الأولى كان خطوة غير موفقة.

وكشف عضو مجلس النواب مشعان الجبوري، الاحد الماضي، عن أن رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني أخبر القوى السنية بأنه لن يشارك بأي حكومة يشكلها الإطار التنسيقي، وفي حال شُكلت فأنه سيذهب إلى المعارضة.

المتابع للشأن العراقي محمد قاسم يرى ان فوز الحلبوسي بالمنصب هو نتيجة لدعم الكُتلةِ الصدريةِ والديمقراطي الكُردستاني وتحالف عَزم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.