بغداد_كلمة

 

وصل وزير الداخلية عثمان الغانمي، يوم الجمعة الى محافظة بابل للاطلاع على موقع “مجزرة جبلة”

وذكر بيان للداخلية، ان الغانمي وصل محل حادث منطقة جبلة شمالي محافظة بابل الذي حصل مساء يوم أمس الخميس للإطلاع ميدانياً على تفاصيله وملابساته

واشار البيان، الى ان الغانمي يرافقه وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية

وقُتل ما لا يقل عن 19 شخصا في بلدة “جبلة” شمالي محافظة بابل في حادث ما يزال يكتنفه الغموض جراء تضارب الروايات الأمنية بشأنه.

وتقول الرواية الرسمية لخلية الإعلام الأمني العراقي إن “القوات الامنية قامت بملاحقة متهمين اثنين بالإرهاب في منطقة جبلة شمالي محافظة بابل وبعد تضييق الخناق عليهما قاما بفتح النار العشوائي على القوات الامنية ما ادى الى إصابة عدد من أفراد القوة المنفذة للواجب التي شرعت بفتح تحقيق على خلفية العثور على عدد من جثث لمواطنين في منزل بالمنطقة انفا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.