بغداد-كلمة

استقبل رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، صباح اليوم السبت، الرئيس الفرنسي السيد إيمانويل ماكرون، الذي وصل العاصمة بغداد؛ للمشاركة في أعمال مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة

وأكد السيد الكاظمي خلال اللقاء، أن العلاقات العراقية-الفرنسية تمرّ بمرحلة مهمّة من التأكيد على الشراكة والصداقة، وتنسيق المواقف الثنائية

وبيّن سيادته أن الرئيس ماكرون صديق مهم للعراق، وقد أكدت فرنسا مراراً دعمها لجهود العراق في محاربة الإرهاب، وتدعيم جهود التهدئة في المنطقة؛ من أجل الانطلاق نحو التنمية المستدامة

من جانبه، جدّد الرئيس ماكرون الشكر للعراق لاستضافة هذه القمة، وتأكيد الدور الذي يؤديه في تثبيت استقرار المنطقة، وأعرب عن تطلع فرنسا إلى تعزيز التعاون مع العراق في مختلف المجالات

وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت عن دعم بلاده للعراق في توفير الأمن والمشاريع الكبرى، فيما شدد على ضرورة أن يقدم مؤتمر بغداد لدول الجوار، الأمل للشباب، وألا فأن البؤس سيعم منطقتكم

وقال ماكرون، خلال مؤتمر بغداد لدول الجوار، المقام في قصر بغداد، عن دعم بلاده للعراق في توفير الأمن والمشاريع الكبرى التي يحتاجها، فيما أبدى اعجابه بالعراق بقوله “نحن معجبون ومدينون للعراق”

وأضاف ماكرون على أن هذا المؤتمر إذا لم يقدّم الأمل للشباب، فإن البؤس سيعم منطقتكم

وفي وقت سابق من اليوم السبت، وصل كلٌ من، رئيس وزراء الإمارات محمد بن راشد، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الكويتي، صباح الخالد الحمد الصباح، ووزير الخارجية الإيراني حسين عبد لهيان، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ووزير الخارجية التركي مولود تشاويس أوغلو، ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود للمشاركة مؤتمر قمة بغداد لدول الجوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *