بغداد-كلمة

بحث وزير التخطيط، خالد بتال النجم، الخميس، مع هيأة تمويل الصادرات البريطانية، المشاريع التي سيتم تمويلها من القرض البريطاني ضمن موازنة 2022

وذكرت الوزارة، في بيان ، أن الوزير التقى مدير التجارة الدولية في هيأة تمويل الصادرات البريطانية جيمس غالاهار، والوفد المرافق له، بحضور سفير المملكة المتحدة في العراق ستيفن هيكي 


وأكد وزير التخطيط، خلال اللقاء  عراقة وعمق العلاقات بين البلدين، التي تمتد لمئة سنة ، مبيناً وجود الكثير من افاق التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والتجارية والعلمية والثقافية


وأشار ، إلى وجود عدد من المشاريع التي يجري تنفيذها في العراق، وهي ممولة من القرض البريطاني، من بينها محطتا كهرباء ذي قار والسماوة، ومشروع لتحلية المياه في البصرة، ومشروع للمجاري في محافظة بابل ، لافتاً الى أن الوزارة ستقدم قائمة للمشاريع ضمن موازنة العام المقبل، والتي سيتم تمويلها من القرض البريطاني، وفقا للاولويات التنموية والخدمية والاقتصادية التي تحددها وزارة التخطيط


وأضاف، أن هناك مذكرتي تفاهم يجري العمل على اكمالها مع الجانب البريطاني، الاولى في مجال التقييس والسيطرة النوعية والثانية في مجال التطوير الاداري


من جانبه، أعرب مدير التجارة الدولية عن تقديره العالي لجهود الحكومة العراقية، وما تمكنت من تحقيقه خلال السنة الماضية في مجال الاصلاح الاقتصادي وتنفيذ المشاريع، مؤكداً استعداد هيأة تمويل الصادرات البريطانية لتقديم المزيد من الدعم لهذه الجهود، من خلال القروض والتسهيلات الائتمانية التي تقدمها للعراق


وكشف، عن
تمويل مشاريع بقيمة (1.5) مليار دولار في مجالات مختلفة، وهناك امكانية جديدة لتمويل مشاريع جديدة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *