بغداد-كلمة

قال رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي في حديث أجرته مونت كارلو الدولية اليوم الخميس ، بمناسبة زيارته الرسمية الحالية إلى فرنسا، أن الحكومة العراقية قدمت لفرنسا مسودة إطار إستراتيجي خاصة بطبيعة العلاقة الثقافية والاستثمارية وهي الآن قيد الدراسة من قبل الجانب الفرنسي

وأكد الحلبوسي على أهمية التعاون النيابي بين بغداد وباريس مشيدا بالدور الذي لعبته فرنسا في مساعدة العراق على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية ودورها في ملفات أساسية أخرى وأبرزها ملف النازحين

 

وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت الانتخابات النيابية ستجرى في موعدها المقرر 10 تشرين الأول المقبل، قال رئيس البرلمان إن “الانتخابات مفصل مهم في حاضر ومستقبل العراق والقانون الانتخابي الجديد يعتمد نظام الفائز الفردي”، مبيناً أن الحكومة العراقية تسعى إلى ضبط إيقاع العملية الانتخابية رغم وجود بعض المشاكل

وحذر من دعوات مقاطعة الانتخابات لأنها ستخدم الأحزاب المتمرسة في السلطة  لافتاً ” إلى أنه لا يمكن أن تتم انتخابات حرة ونزيهة  في وجود سلاح منفلت وسطوة المال السياسي”

ورجح رئيس البرلمان ، أن يتم إطلاع الرأي العام العراقي والدولي على نتائج التحقيقات في عمليات الاغتيال والاختطاف التي طالت ناشطين عراقيين قبل الانتخابات المقررة في العاشر من تشرين الأول المقبل

وبشأن الصراعات الإقليمية وتأثيرها على الساحة العراقية الداخلية، قال محمد الحلبوسي إن “هناك مشاكل وحسابات إقليمية تصفى في الأراضي والأجواء العراقية”، مبدياً رفضه “كل أشكال التدخل في الشأن العراقي وأن تستخدم الأراضي العراقية لاستهداف دول الجوار

وشدد قائلاً ، لا نسمح أن تستخدم الأراضي العراقية لإنشاء قواعد لمحاربة معارضين من أي دولة مجاورة للعراق ونحتاج لجهود أممية لحل هذه المشاكل

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *