بغداد-كلمة

عدت لجنة حقوق الانسان النيابية , الاثنين , خطوات الحكومة اتجاه مخيم الجدعة خاطئة وانها ستسبب مستقبلا مشاكل مجتمعية وسياسية خاصة، مبينة أن تلك العوائل منحدرة من اسر تكفيرية تربت على القتل

وقال عضو اللجنة احمد الكناني في تصريح تابعته صحيفة “كلمة” قضية معالجة اسر الدواعش في مخيم الجدعة من قبل الحكومة كانت بخطوات خاطئة لكون تلك الاسر التكفيرية قد تربت على القتل والخطف والى غير ذلك من الجرائم

وأضاف الكناني، ان قيام الحكومة باعادتهم الى مناطقهم بشكل عشوائي وغير مدروس سيسبب مشاكل مجتمعية وسياسية في المستقبل خاصة مع الشبك والتركمان الشيعة الذين عانوا من اجرامهم من قتل وتهجير

وأشار الى ان  لجنة حقوف الانسان طالبت الحكومة بالانتفاع من البرامج التي أعدتها اللجنة بخصوص تلك الدواعش الا انها لم تلتفت لتلك البرامج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *