بغداد-كلمة

نفت هيئة الحشد الشعبي يوم الجمعة صدور أي بيان يخص قضية قائد عمليات الأنبار بالحشد قاسم مصلح

وقالت الهيئة في بيان تابعته صحيفة “كلمة” إنها تنفي صدور أي بيان يخص قضية قاسم مصلح لغاية الآن، مبينة ان كل ما صدر من بيانات تعتبر مزيفة

وأضافت ، نتمنى من وسائل الإعلام والجمهور العزيز التعامل مع البيانات والأخبار الرسمية الصادرة من الهيئة عبر الموقع الرسمي للحشد الشعبي على الويب وعلى باقي قنوات الإتصال الرسمية

وشهدت العاصمة بغداد يوم الاربعاء، توتراً بعد اعتقال قوة أمنية خاصة لقاسم مصلح القيادي في الحشد وفق مذكرة قضائية متعلقة بالارهاب، الأمر الذي اثار استياء قادة في الحشد الشعبي، تطور لانتشار آليات وعناصر من الحشد مدججة بالسلاح في داخل المنطقة الخضراء ومحيطها، وطوقوا بعض المقار الحكومية، دفعاً لإطلاق سراح مصلح

غداة ذلك، أعلن مجلس الأمن القومي الأمريكي دعماً “قوياً” لإجراءات رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي لفرض سيادة القانون في البلاد

وتضاربت الأنباء بشأن إخلاء سبيل مصلح من قبل السلطات الأمنية العراقية، وتسليمه لأمن الحشد الشعبي

وقاسم مصلح، كان يشغل منصب قائد “لواء الطفوف” في الحشد الشعبي، وتسلم عام 2017 منصب قائد عمليات الحشد في الأنبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *