متابعات / كلمة 

متاجرعلي بابا  الافتراضية تتكبد خسائر ربعيةتصل إلى 1.17 مليار دولار

متابعات / المستقل

أعلنت شركة علي بابا الصينية العملاقة في مجال التجارة الالكترونية اليوم إنها تكبدت1.17 مليار دولار خسائر تشغيلية في الفصل الرابع الأخير بسبب غرامة قياسية فرضتهاالحكومة لممارسات تعيق المنافسة.

وفرضت على الشركة ومقرها هانغتشو غرامة بقيمة 18.2 مليار يوان (2.78 مليار دولار) الشهر الماضي في إطار جهود هيئات ناظمة لكبح جماح منصات رقمية هيمنت بشكلغير مسبوق على الحياة اليومية لمئات

غير أن علي بابا قالت إن أعمالها استمرت في تسجيل نمو مطرد وأنه لولا الغرامة التيفرضت عليها لسجلت أرباحا تشغيلية بقيمة 1.6 مليار دولار أي بارتفاع نسبته 48%.

وحققت علي بابا وتنسنت وجي دي. كوم وشركات كبيرة أخرى تعمل في مجالالتكنولوجيا تجارة مربحة بشكل كبير بفضل اتباع الصينيين بشكل متزايد نمط الحياةالرقمي والقيود الحكومية على منافسين أمريكيين كبار في السوق المحلي.

لكن القلق تصاعد إزاء هيمنتها في الصين حيث يستخدمها المستهلكون المتمرسون فيالتكنولوجيا للتواصل والتسوق ودفع الفواتير وحجز سيارات الأجرة وطلب قروضوالقيام بمهام يومية أخرى.

وُضعت شركة علي بابا تحت المجهر بشكل خاص بعدما انتقد الشريك المؤسس لهاالملياردير جاك ما الهيئات الناظمة الصينية في أكتوبر لكبحها مساعي للإقراض علىالانترنت وإدارة الثروات وعرض منتجات تأمين من جانب آنت غروب الفرع الذي يتولىالدفع على الانترنت لصالح علي بابا

الأسهم الأوروبية تنتعش في نهاية أسبوع متقلب

ارتفعت الأسهم الأوروبية، إذ أقبل المستثمرون على أسهم كانت تتكبد خسائر، وذلك بعدأن أدت مخاوف التضخم المتزايدة إلى خسائر حادة في وقت سابق من الأسبوع.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بحلول الساعة 0718 بتوقيت جرينتش،فيما قادت المكاسب أسهم السفر والترفيه وتجارة التجزئة.

ولا يزال المؤشر متجها لخسارة أسبوعية واحد بالمئة، وهو أسوأ أداء أسبوعي منذ أواخرفبراير.

ووفقا لرويترز تعرضت الأسواق العالمية لهزة هذا الأسبوع بعد ارتفاع أسعار السلعالأساسية وكذلك تسارع التضخم في الولايات المتحدة، مما أثار مخاوف بشأن

أعلنت شركة علي بابا الصينية العملاقة في مجال التجارة الالكترونية اليوم إنها تكبدت1.17 مليار دولار خسائر تشغيلية في الفصل الرابع الأخير بسبب غرامة قياسية فرضتهاالحكومة لممارسات تعيق المنافسة.

وفرضت على الشركة ومقرها هانغتشو غرامة بقيمة 18.2 مليار يوان (2.78 مليار دولار) الشهر الماضي في إطار جهود هيئات ناظمة لكبح جماح منصات رقمية هيمنت بشكلغير مسبوق على الحياة اليومية لمئات

غير أن علي بابا قالت إن أعمالها استمرت في تسجيل نمو مطرد وأنه لولا الغرامة التيفرضت عليها لسجلت أرباحا تشغيلية بقيمة 1.6 مليار دولار أي بارتفاع نسبته 48%.

وحققت علي بابا وتنسنت وجي دي. كوم وشركات كبيرة أخرى تعمل في مجالالتكنولوجيا تجارة مربحة بشكل كبير بفضل اتباع الصينيين بشكل متزايد نمط الحياةالرقمي والقيود الحكومية على منافسين أمريكيين كبار في السوق المحلي.

لكن القلق تصاعد إزاء هيمنتها في الصين حيث يستخدمها المستهلكون المتمرسون فيالتكنولوجيا للتواصل والتسوق ودفع الفواتير وحجز سيارات الأجرة وطلب قروضوالقيام بمهام يومية أخرى.

وُضعت شركة علي بابا تحت المجهر بشكل خاص بعدما انتقد الشريك المؤسس لهاالملياردير جاك ما الهيئات الناظمة الصينية في أكتوبر لكبحها مساعي للإقراض علىالانترنت وإدارة الثروات وعرض منتجات تأمين من جانب آنت غروب الفرع الذي يتولىالدفع على الانترنت لصالح علي بابا

الأسهم الأوروبية تنتعش في نهاية أسبوع متقلب

ارتفعت الأسهم الأوروبية، إذ أقبل المستثمرون على أسهم كانت تتكبد خسائر، وذلك بعدأن أدت مخاوف التضخم المتزايدة إلى خسائر حادة في وقت سابق من الأسبوع.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بحلول الساعة 0718 بتوقيت جرينتش،فيما قادت المكاسب أسهم السفر والترفيه وتجارة التجزئة.

ولا يزال المؤشر متجها لخسارة أسبوعية واحد بالمئة، وهو أسوأ أداء أسبوعي منذ أواخرفبراير.

ووفقا لرويترز تعرضت الأسواق العالمية لهزة هذا الأسبوع بعد ارتفاع أسعار السلعالأساسية وكذلك تسارع التضخم في الولايات المتحدة، مما أثار مخاوف بشأن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *