بغداد-كلمة

أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف، اليوم الاثنين، أهمية حرية الصحافة من أجل مجتمعات ديمقراطية مزدهرة وآمنة مضيفاً ، إن أوضاع الصحفيين في العالم “مروعة” وأثنى على الصحفيين “الشجعان” الذين يواجهون ضغوطا شديدة بسبب عملهم

وقال الوزير في بيان نشرته الوزارة قبيل الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يوافق يوم الثالث من أيار، إن الصحافة الحرة والمستقلة هي المؤسسة الأساسية التي تربط الجمهور بالمعلومات التي يحتاجون إليها للدفاع عن أنفسهم، واتخاذ قرارات مستنيرة، ومساءلة المسؤولين الحكوميين

واضاف ، أن حرية التعبير والوصول إلى المعلومات الواقعية والدقيقة التي توفرها وسائل الإعلام المستقلة أمر أساسي لمجتمعات ديمقراطية مزدهرة وآمنة

وتابع البيان أن الولايات المتحدة تدافع عن حرية الصحافة عبر الإنترنت وخارجه، وسلامة الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام في جميع أنحاء العالم

وفي خضم الحديث عن الأوضاع “المروعة” التي يتعرض لها العاملون في مجال الصحافة، أوضح الوزير أن الإجراءات التي اتخذتها واشنطن للرد على مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، كانت بهدف ردع السلوك المهدد لوسائل الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *