بغداد-كلمة

 

 

اكد مدير الدائرة البدنية في وزارة الشباب والرياضة احمد الموسوي، الأربعاء، ان استضافة النسخة الخامسة والعشرين من بطولة كاس الخليج العربي في البصرة سيفتح آفاقاً واسعةً على اكثر من مجال 


وقال الموسوي، في تصريح تابعته صحيفة “كلمة” ان العراق بحاجة ماسة لاحتضان الدول الاخرى سواء كان على المستوى الرياضي او في المجالات الاخرى خصوصاً بعد الفترة العصيبة التي مر بها العراق في السنوات الماضية”، مبينا ان “البصرة تعيش حالياً في اجواء جميلة جداً بعد الاعلان الرسمي لاحتضان البطولة واستضافة الاخوة العرب بعد الدعم الكبير الذي تلقته من دول الخليج في شتى المجالات


واضاف الموسوي ان احتضان مثل هكذا بطولة في البصرة سيجعلها محط اهتمام لوسائل الاعلام والشخصيات السياسية والاجتماعية ونجوم الرياضة”، لافتا الى ان ” الوزارات والمؤسسات الداعمة للاحتضان هذا البطولة ستبذل جهداً اكبر لانجاح التنظيم ليصبح العراق قبلة للخليج خلال فترة الاستضافة وكذلك قبلة للاعلام على المستوى العالمي لان البطولة ستقام للمرة الاولى منذ عام 1979، بالاضافة الى النهضة الاقتصادية التي ستشهدها المحافضة بعمل المشاريع السياحية والخدمية بالاضافة الى الاسواق الشعبية والمراكز التجارية 


واوضح الموسوي ، ان هناك لجاناً فنية محلية وعربية ستشارك في عمل التنظيم من خلال خطة متكاملة توضع من قبل اللجنة المكلفة ، مبينا ان الملف يشهد دعماً كبيراً ومتواصلاً من الحكومة العراقية والسلطة الاتحادية والحكومة المحلية ايضا، بالاضافة الى الوزارات الساندة كوزارة النفط والنقل والصحة الداخلية الدفاع من اجل دعم هذا البطولة


وفي ذات الشأن ، اكد الموسوي ان المعوقات التي تواجه اقامة البطولة بسيطة ، واهمها توفر الاموال التي تعد الشرط الاساس لاكمال جميع متطلبات الاستضافة من مشاريع سياحية وبنى تحتية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *