بغداد-كلمة

 

اعرب المركز العام لنقابة الأطباء، الأحد، عن أسفه لما حصل في مستشفى ابن الخطيب، مؤكدا على ان الاطباء لن يقبلوا بالعمل في ظروف مشابه

وقالت النقابة في بيان اطلعت عليه صحيفة “كلمة” شاهدنا و سمعنا بما حصل من حريق في مستشفى ابن الخطيب الذي يحوي مرضى كورونا و الأمراض الانتقالية و التدرن الرئوي و عدد من الأطباء و الكوادر الطبية و الصحية، ونحن نتألم كثيرا لما حصل من استشهاد و اصابة عدد من المواطنين من بينهم زملاء لنا كانوا بمستوى عال من التضحية و الالتزام تذكرنا حوادث أخرى في مؤسساتنا سببها خلل في المستويات الحكومية كافة و التي لم تراقب متطلبات السلامة المهنية و الاجتماعية في مؤسسات قد غادرها زمن الصلاحية و لن يقطنها إلا المرضى المحتاجين و لن يعمل بها إلا الأطباء المتطوعين او من يفرض عليهم الواجب

وأضافت ، اليوم و نحن نودع زملاء لنا و اخوان من نقابات أخرى و مواطنين احبة على قلوبنا كان الواجب أن نوصلهم ال  شفاء الله لا ان نكون سببا في وفاتهم

وطالبت النقابة ، الجهات الحكومية كافة إلى تأمين متطلبات السلامة الكاملة حسب متطلبات الدفاع المدني و تأمين متطلبات الوقاية الشخصية بأعلى مستوى و إلا لن نقبل مستقبلا بالعمل في ظروف مشابهة و هكذا خطر  مهدد للمساكين بما فيهم الأطباء

وختم البيان بالقول ، الرحمة و الغفران للشهداء في هذا الحدث الجلل و لكل شهدائنا من الأطباء و أبناء المجتمع العراقي و ندعو لهم بجنات النعيم انه سميع مجيب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *