عن صحيفة المستقل

يقال ان مدينة كربلاء فيها اقدم الكنائس في الشرق  وتدعى الأقيصر ، الواقعة في مدخلالصحراء على بعد 70 كيلومتر جنوب غرب المحافظة  .

هذه الكنسية التي بنيت في القرن الخامس الميلادي أي قبل الاسلام ، لا زالت اثارها باقيةوقبولها لم تدرس بعد .

وليس ببعيد عن كربلاء والى جنوب العراق وبالتحديد في مدينة العمارةمنطقةالتوراة  في محافظة ميسان  تقف كنسية ام الاحزان أقدم الكنائس في الجنوب ماثلةللعيان، هذه الكنسية التي بنيت في العام 1880 لتكون رمزاً للتعايش المجتمعيوالتعددية الدينية.

فهذه الكنيسة التي يرتادها المسيحيون والمسلمون على حدٍ سواء ، باعتبارها داراً من دورالعبادة .

فقد اعتادت النساء المسلمات في العمارة ان يذهبن الى الكنيسة لايقاد الشموع والتبركبالسيدة العذراء وطلب الحاجة وتقديم النذور .

تقع كنيسةأم الأحزانالكلدانية في أحد أحياء مدينة العمارة الشعبية، و تعد من أقدمالكنائس في جنوب العراق، وأحد المعالم الأثرية فيها،

يعود تاريخ بناء الكنيسة بشكلها الحالي إلى عام 1880، بينما يرجع تاريخ تأسيسهاإلى عام 1831، حيث تم بناؤها على أطلال الكنيسة السابقة، وتعد من أقدم كنائس جنوبالعراق بصورة عامة وفي محافظة ميسان بصورة خاصة، كما يقول جلال دانيال ممثلالطائفة المسيحية في ميسان وراعي الكنيسة.

ولعل ما يميز  الكنيسة ناقوسها الاثري الذي يعد أقدم النواقيس في الشرق

الذي اكتسب سمعة مميزة. لكنه للاسف تعطل في الفترة السابقة وبقي عاطلا الى يومناهذا

تحتوي الكنيسة على العديد من المحتويات والكتب والمخطوطات الأثرية، التي تعود إلىأجيال وعهود سابقة.

يذكر ان عدد العوائل المسيحية في مدينة العمارة  يبلغ الان 18 عائلة فقط ، فاغلب العوائلهاجر وترك المدينة طلباً للقمة العيش .

وفي مدينة العمارة هناك  كنيستان؛ وهماأم الأحزان وكنيسة مار يوسف، التي تشغلهابعض العوائل كسكن“.

 والجدير بالملاحظة ان بناء الكنيسة وطرازها المعماري ما يزال شاهدا على عمق تاريخها،ويعزز ذلك شواهد بعض القبور، التي توجد في أحد زواياها، ولم يتبق منها سوىالأطلال..

هذه الكنوز التاريخية في العراق للاسف تتعرض للاهمال تارة وللتغييب تارة اخرى ،بسبب التراجع الحضاري لهذا البلد العظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *