بغداد-كلمة

كشفت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، الجمعة، عن محاور الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي، فيما أكدت وجوب وجود ثوابت تخص العراق للاستفادة من الجولة المقبلة من الحوار

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي في تصريح اطلعت عليه صحيفة “كلمة” إن الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية ،التي ستنطلق في السابع من شهر نيسان الجاري، ستتضمن محاور اقتصادية وسياسية وأمنية، مشيراً الى أن الحكومة العراقية لديها ملفات لمناقشتها ضمن خطة الكاظمي بشأن الوضع الأمني بشكل خاص

وأضاف الزيادي أنه ، في هذا الحوار يجب تثبيت النقاط الرئيسة حتى يمكن الاستفادة منه ولا يكون شكلياً، فيجب أن تكون فيه ثوابت تخص العراق لكونه يحتاج إلى الكثير ويجب الاستفادة من العلاقات الدبلوماسية

وبين ، أن العراق اليوم لديه قوات أمنية ممتازة ومتطورة، وبإمكانه الاعتماد على نفسه في الدفاع عن حدوده من دون الحاجة إلى قوات إضافية

وانطلقت جولة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة في شهر حزيران من العام 2020 عبر دائرة تلفزيونية، حيث جدد الطرفان تأكيدهما على أهمية العلاقة الاستراتيجية وعزمهما اتخاذ خطوات مناسبة تعمل على تعزيز مصالح كلا البلدين ولتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة، ورحبت حكومة الولايات المتحدة بفرصة إعادة تأكيد شراكتها وتقويتها مع العراق.

وعقدت في العاصمة الاميركية واشنطن جولة اخرى من الحوار الاستراتيجي خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظي الى الولايات المتحدة في شهر تموز من العام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *