رياض الفرطوسي
رياض الفرطوسي

كتب رياض الفرطوسي
كلنا خلقنا نشبه بعضنا البعض في الادمية والانسانية‘
لكن قد تختلف ظروفنا فهناك من يعيش في سجن الوظيفة‘
وسجن العائلة وسجن المجتمع.
او تحت القهر الاجتماعي والظلم.
هذه حلقات العبودية المقنعة.
الثقافة السلطوية المغلفة بالهدم والخضوع‘
يتم زرعها وتعليمها لنا منذ الطفولة‘
ومع الوقت والضغط والتراكم الزمني‘
نصبح عبارة عن( حشو افكار) متجولة من التناقضات‘
والعقد والتشوهات والنسخ والتقليد والتكرار‘
التي من خلالها يفقد الانسان ذاته وحريته الابداعية‘
المتمثلة بالخلق والتجديد والاكتشاف والتأمل.
قد تجد بعض اصحاب الشهادات العلمية والتعليمية‘
يتقلدون مواقع ومسؤوليات ويُنظرون بشكل اكاديمي‘
لكن هذه الشهادات لم تعلمهم فن الحياة‘
وعمق الحياة رغم كل هذه الدرجات العلمية والشهادات‘
التي حصلوا عليها لكنهم يفكرون بعقلية نمطية ثابتة وجاهزة‘
تشبه عقلية الجد او الجدة.
ولكي يثبت البعض قيمته الاجتماعية او حتى السياسية‘
يتعكز على عناوين شكلية ومظهرية مستعارة وليست اصيلة.
هذا هو الفرق بين من يفكر بعقل مفتوح وحرية داخلية‘
ورؤية محفزة للابداع وللقادم وللمستقبل ولقراءة الاحداث‘
وبين من ينفذ مطيعاً وصاغراً.
لذلك نحن نخسر بلدنا بسبب هذا النوع‘
من التفكير العقيم والخادع والمحدود.
وهكذا تجد ان الذي يطفوا على السطح ويأخذ المواقع‘
والمناصب والامتيازات هو اللص والسفيه‘
ومحترف لبس الاقنعة والمزيف والمحتال.
في حين ان المفكر والنزيه تجده‘
اما معزول في منزله او في المنفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *