بغداد-كلمة

اكدت اللجنة المالية النيابية اليوم الثلاثاء  صعوبة تخفيض سعر الدولار في الموازنة

وقال عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر في تصريح صحفي تابعته صحيفة “كلمة”  ان طلبات الكتل السياسية المتعلقة بالموازنة كثيرة وكبيرة ، ومنها تخفيض سعر الدولار ، وهذا صعب التحقق ، على اعتبار ان جميع فقرات الموازنة بنيت على سعر صرف بـ  145 الف دينار لكل 100 دولار ، وتغييره يحتاج الى اعادة صياغة الموازنة بشكل كامل من جديد

واكد انه ، لا يمكن للبنك المركزي تغيير سعر صرف الدولار ، مرتين ، خلال فترة شهرين ، على اعتبار انه سيفقد المواطن الثقة بالبنك المركزي

ولفت كوجر الى  ان تغيير سعر الصرف جاء من الحكومة ومن البنك المركزي ولا علاقة للموازنة به ، وبالتالي حتى وان لم تقر الموازنة سيبقى سعر الدولار الحالي كما هو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *