بغداد / كلمة

وجه المستشار البابوي الأب أمير ججي الدومنيكي مناشدة الى أبناء محافظة ذي قار بالتهدئة واستخدام لغة الحوار, بعد أعمال العنف التي حصلت في مدينة الناصرية
وقال الأب أمير ججي الدومنيكي في حديث فديوي   
“أخوتي في الوطن أبناء وشباب الناصرية الاعزاء ، وأبناء أبينا النبي ابراهيم عليه السلام ، بألم وحزن كبير استمعنا الى سقوط شهداء وضحايا العنف من أبناء مدينة الناصرية في هذه الأيام الاخيرة ، والتي تتهيأ بها مدينتكم العريقة والمقدسة لإستقبال شخصية عالمية ورمز من رموز السلام والوئام في العالم، وهو قداسة البابا فرنسيس الذي اختار مدينتكم العريقة ليطلق منها الى جميع أبناء بلدنا العزيز والى المنطقة بأسرها نداء سلام واخوة بشرية عالمية... اقرأ للمزيد

وأكد المستشار الدومنيكي ” نعم سيأتي الى مدينتكم ومنها يُذكر جميع أبناء العراق بأننا جميعا أخوة ننتمي الى أب واحد وهو أبونا نبي الله  براهيم , ومهما كان ديننا ومذهبنا وطائفتنا، فما يجمعنا هو اخوتنا البشرية ووطننا العراق الذي يحتضن الجميع ويريد لجميعنا نفس الكرامة الانسانية التي يريدها الله لنا جميعا مهما كان انتمائنا الديني.

ودعا الأب الدومنيكي بالقول” باسم اخوتنا البشرية أدعو أخوتي شباب الناصرية الابطال تغليب لغة الحوار والتهدئة لخلق أجواء سلام وهدوء لإستقبال ضيفكم وضيف العراق وانجاح لقاء الحوار بين أبناء الديانات العراقية الاصيلة في أرضكم المقدسة , وليبارك الله شعب وشباب الناصرية الابطال وليجعل من زيارة البابا ان تكون مصدر خير وبركة لأبناء مدينتكم فتكون النموذج العربي الأصيل والكريم في استقبال ضيوف عديدين يأتونكم من بلدان متعددة , لافتا الى ان هذه الزيارة ستكون تاريخية فاتحة خير لهذه المدينة العظيمة ولعراقنا الحبيب ودمتم بسلام الله وبركته

يشار الى مدينة الناصرية( 300 ) كم جنوب العاصمة بغداد تضم مدينة أور الاثرية وبيت نبي الله ابراهيم (ع ) الذي يعتبر من المواقع الدينية المهمة لما له من دلالات مقدسة ارتبطت بالكتب السماوية ، فيما أعلن الفاتيكان عن برنامج زيارة  قداسة البابا فرنسيس الى العراق التي تبدأ يوم الجمعة في الخامس من آذار مارس حيث يتضمن البرنامج زيارة مدن (بغداد, والنجف , والناصرية , واربيل, ونينوى), يغادر بعدها في الثامن من شهر آذار الى ايطاليا. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *