وكالات / كلمة

انطلق أسبوع الموضة منذ يومين  في  العاصمة البريطانية لندن افتراضياً بالكامل،  فقد خلا منالنجوم ومن كاميرات الصحفيين كما خلا من  عارضات الازياء الجميلات فقد عطلالفايروس اللعين  الحياة   والقى بظلاله على الجميع .

وحالت تدابير الإغلاق المشددة لمكافحة جائحة كوفيد – 19،   بينها وبين عروض الازياءلهذا العام ، رغم حضور  الاسماء البارزة في عالم الموضة كـ   «بربري» ولكن غياب المغنيةالسابقة  ومصممة الازياء  فيكتوريا بيكهام زوجة اللاعب ديفيد بيكام  و النجوموالمؤثرين والصحافيين المتخصصين الذين يتوافدون بأعداد كبيرة في العادة إلى هذاالملتقى السنوي  افقد اسبوع الموضة بريقه المعتاد  وروحه المبهجة ، كما افقد حماسالمصممين ودور الازياء في التواصل الحي .

فقد اختار بعض المصممين الإبقاء على عروضهم. وهذه حال المصمم التركي المقيم فيلندن بورا أكسو والبريطانية مولي غودارد والإيرلندية سيمون روتشا، إذ ستبث عروضهمعبر الإنترنت على موقع أسبوع الموضة.

واختار أكثرية المصممين الـ94 المشاركين في الحدث تقديم فيديوهات تسلط الضوء علىمجموعاتهم للأزياء الموجهة للرجال والنساء أو للجنسين معاً.

وتقدم الماركة البريطانية «بربري»

حساً ابتكارياً في تقديم تشكيلتها لربيع وصيف 2021، إذ صوّرت عرض أزيائها في قلبالغابة ونقلته مباشرة عبر منصة «تويتش» للبث التدفقي

أزياء مختلفة

وعلقت فيكتوريا بيكهام  بتفاؤل مبررة عدم حضورها وقالت :  إن «الناس لا يزالونيرغبون في التأنق بالملبس» رغم الجائحة، ولكن «ثمة حاجة للشعور بالراحة» و«الحماية»

يذكر ان بريطانيا فقدت 118 الف شخص اثر تفشي  الوباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *