بغداد-كلمة

خلال زيارته الرسمية الأولى بعد انتخابه رئيساً للبرلمان العربي، ألقى عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي كلمةً أمام مجلس النواب بجمهورية جيبوتي بحضور عددٍ من السفراء العرب والأجانب المعتمدين لدى جمهورية جيبوتي، أشار فيها إلى التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية التي تواجه العالم العربي، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، والتداعيات الاقتصادية والاجتماعية غير المسبوقة المترتبة على جائحة كورونا،ومواجهة التدخلات الخارجية المُمنهجة في الشئون الداخلية العربية

 

وأشاد رئيس البرلمان العربي بالجهود الكبيرة التي يقوم بها فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيلة رئيس الجمهورية لتحقيق الأمن والتنمية والاستقرار في جيبوتي، فضلاً عن السياسات الحكيمة والمتوازنة التي يتبناها فخامته في التعامل مع الأزمات الإقليمية، وهو ما جعل من جمهورية جيبوتي واحة أمن وسلام في محيطها الإقليمي ومقصِد للاجئين الفارين من مناطق الأزمات

كما أكد “العسومي” في كلمته دعم البرلمان العربي للجهود التي تقوم بها جمهورية جيبوتي بقيادة فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيلة لتثبيت الأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر، ومواجهة كل ما يُهدد الأمن والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية، سواء بسبب أعمال القرصنة البحرية أو التهديدات الإرهابية

وشدد رئيس البرلمان العربي على أن حشد الدعم العربي لجمهورية جيبوتي في كافة المجالات هو استثمار مباشر في تعزيز منظومة الأمن القومي العربي، انطلاقاً من دورها الهام في دعم وتأمين هذه المنظومة، لاسيما في ضوء الأهمية الاستراتيجية لموقعها الجغرافي وارتباطه المباشر بأمن منطقة البحر الأحمر وحماية الملاحة البحرية العربية والدولية في هذه المنطقة الهامة.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *