متابعات…كلمة

على الرغم من بلوغها عمر الـ94 عاماً، إلا أن الملكة إليزابيث تتابع بشكل يومي القضايا الحكومية والأعمال الخيرية بالإضافة إلى واجباتها الملكية.

وإلى جانب ذلك، فإن الملكة تخصص وقتاً للأشياء التي تحبها، بما في ذلك الاجتماع مع أفراد أسرتها وركوب الخيل والذهاب في نزهة على الأقدام.

 

ولكن هناك هواية أخرى غير اعتيادية تستمتع بها الملكة وقد اكسبتها الكثير من المال على مر السنين، وعلى وجه الدقة مبلغ يقدر بـ100 مليون جنيه إسترليني، أي ما يعادل 135 مليون دولار أميركي.

وهذه الهواية المحببة لقلب الملكة تتمثل في جمع الطوابع إذ تقوم الملكة بجمع الطوابع منذ عقود ولديها الآن مجموعة طوابع خاصة للغاية.

 

ويعد طابع موريشيوس أحد أكثر الطوابع قيمة ضمن المجموعة التي تمتلكها الملكة، والذي قدر ثمنه بمبلغ بلغ مليوني جنيه إسترليني في عام 2002.

كما أن طابع 1847 من مكتب بريد موريشيوس هو أحد أكثر الطوابع قيمة في العالم، وفقاً لما ذكرته صحيفة “تلغراف”، وكان في الأصل مملوكاً لجدها الملك جورج الخامس الذي اشتراه في مزاد عام 1904.

 

ودفع ثمنه 1450 جنيهاً إسترلينياً في ذلك الوقت، وهو ما يعادل حوالي 60 ألف جنيه إسترليني اليوم.

وتم عرض الطابع للجمهور في عام 2002 ضمن معرض متنقل للاحتفال باليوبيل الذهبي للملكة.

وجمعت الملكة على مر السنين الكثير من الطوابع المثيرة للإعجاب، ويقال إنها تمتلك حالياً حوالي 300 ألبوم و200 صندوق مليء بالطوابع، وكلها مخزنة في قبو قصر سانت جيمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *