دولار
دولار

متابعات / كلمة

تراجع اسعار النفط، وجائحة كورونا وضعتا الاقتصاد العراقي في موقع لايحسد عليه ،  وانعكس هذا على حياة المواطنيين وقدرتهم الشرائية ، وكذلك عجزت الدولة عن تسديد رواتب الموظفين بشكل منتظم ، مما اثر على حركة الشرق بشكل عام ، رافق ذلك ومنذ شهور عديدة تذبذب سعر صرف الدولار وهو العملية الرئيسية التي يتعامل بها في معاملت البيع والشراء في السوق العراقية ، بالاضافة الى هذا  كله فان  عملية بيع العملية شهدت  لغطاً كبيرا وتشكيك في شفافية التعامل . هذه الاسباب ادت الى ارتفاع صرف الدولار مقابل الدولار ، وخصوصاً في الاسبوع الاول والثاني من شهر ديسمبر الحالي . بعد ان كانت اسعار الصرح. لا تتجاوز 125000 للمئة دولار وقد تجاوز  الـ 127000, فقد ذكر تقرير لـ صحيفة المستقل  ان أسعار صرف الدولار ارتفعت  في أسواق البورصة  الرئيسية والأسواق المحلية العراقية، اليوم فيما تشير التوقعات إلى استمرار الارتفاع.

وسجلت بورصة الكفاح (إحدى البورصات الرئيسية)، 127.200 دينار مقابل 100 دولار، فيما كانت أسعار الصرف في بورصة الكفاح قبل ا ثلاثة ايام 125.850 دينار لكل 100 دولار.

وفي وقت سابق توقع محافظ البنك المركزي العراقي، مصطفى مخيف، أن تتراجع الاحتياطيات الأجنبية العراقية خلال الفترة المقبلة أكثر.

وفسر خبراء الاقتصاد هذا الارتفاع لتداخل مجموعة توقعات للأزمة المالية، التي يمر بها العراق، الناجمة عن انخفاض أسعار النفط وصاحبها تأثير فيروس كورونا وحظر التجوال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *