بغدادكلمة

تحرير : علي الشريفي

أكدت اللجنة المالية النيابية عدم وجود حلول بديلة في حال تأخر أقرار موازنة عام 2021، مبينة ، أن رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني مرهونة بالموازنة لعام 2021

وقال عضو اللجنة ناجي السعيدي، اليوم الاربعاء، إن ، أقرار الموازنة ينبغي أن يكون قبل نهاية الشهر المقبل، من أجل تأمين رواتب الموظفين لشهر كانون الثاني لعام 2021

وتابع السعيدي ، أن عدم إرسال الموازنة، سيسبب مشكلة مالية في تأمين الرواتب، و نتأمل من الحكومة و وزارة المالية إرسالها خلال الشهر الجاري، ليتحمل مجلس النواب، مسؤوليته في إقرارها، مؤكداً ، انه لا وجود لحلول أخرى، في حال تأخير إقرار الموازنة

واكدت اللجنة المالية النيابية في وقت سابق حاجتها لـ 45 يوما لتدقيق مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للعام 2021.وخصص مجلس الوزراء جلسته المقبلة لمناقشة مشروع قانون موازنة 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *