متابعات…كلمة

بلغت تكلفة خاتم الخِطبة الشهير الخاص بالأميرة الراحلة ديانا، والذي ترتديه الآن كيت ميدلتون 28 ألف جنيه إسترليني وقت تصنيعه، لكنه الآن لا يقدر بثمن بفضل تاريخه. إلا أن العائلة المالكة لم يلقَ الخاتم استحسانهم، فما السبب؟
بدأت قصة الخاتم، خلف أسوار (قلعة وندسور) عندما طلب الأمير تشارلز من الأميرة ديانا الزواج ووافقت، فقدم لها مجموعة مختارة من الخواتم من تصميم صانع المجوهرات Garrard of Mayfair.
لكن ديانا احتارت في اختيار الخاتم المناسب، إلى أن وقعت عيناها على خاتم أبيض مرصع بالألماس، مصنوع من 14 ألماسة سوليتير تحيط به فصوص الياقوت الأيقوني وقد بلغت تكلفته حوالي 28 ألف جنيه إسترليني في ذلك الوقت.

 

 

وعلى الرغم من أن الخاتم كان مغطى بالأحجار الكريمة باهظة الثمن، إلا أن ديانا أعادت تصميمه قليلاً حتى يصبح فريداً نوعاً ما، إذ إن المصمم الشهير كان قد عرضه في كتالوج وسط مجموعة من تصاميمه لمن يرغب في اقتنائه، وقد جرت العادة على أن يكون خاتم الخطبة الملكي فريداً من نوعه ولم يره أحد من قبل، وقد تم تصميمه خصيصاً لهذه المناسبة، لذا لم ينل الخاتم استحسانهم كونه لم يصنع خصيصاً من البداية للعروس.

كان الخاتم الأصلي قبل أن تجري عليه الأميرة ديانا التعديلات، مصمماً من فصوص الياقوت الأيقوني، يجلس على ثماني شوكات مع اثتنين تحملان الجوهرة في مكانها في كل زاوية، وكان تعديل الأميرة ديانا، إضافة ست شوكات إضافية الى الثماني الأصلية، ولم يعرف أحد إلى الآن إذا كانت تلك التعديلات تتعلق بذوق الأميرة ديانا، أم أنها تعديلات تسهم في جعل الخاتم أكثر أماناً ولتثبيت الفصوص بطريقة عملية للحفاظ عليه.

ومن المعروف أن الأميرة ديانا ظلت ترتدي خاتم خطبتها لمدة 4 سنوات بعد انفصالها عن الأمير تشارلز احتراماً لمشاعر أبنائها، وبعد وفاتها في الحادث الشهير، طلب الأمير هاري الاحتفاظ بالخاتم باعتباره تذكاراً من والدته، ثم أعطاه بعد ذلك لأخيه الأكبر ويليام الذي قدمه ليكون خاتم خطبة كيت ميدلتون دوقة كامبريدج الان، إلى جانب خاتم زفافها الذي صمم من الذهب الويلزي.

اتبعت ميغان ميراكل خطى حماتها الراحلة، وقامت بإعادة تصميم خاتم خطبتها للأمير هاري، الذي كان قد صمم من الألماس ومجموعة أحجار رائعة من مجموعة ديانا، لكن دوقة ساسكس اختارت تعديل شكل الخاتم الذي كان مصمماً من شريط ذهبي عادي، تجلس عليه ثلاث ألماسات مذهلة لتغيره إلى رباط أرق مبطن بمزيد من الألماس، وقد أحب الكثيرون الشكل الجديد للخاتم، بينما اعترض البعض كونه من الخطأ أن تغير ميراكل خاتماً قد صممه الأمير هاري خصيصاً من أجلها.

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *