بغداد… كلمة

كشفت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، عن إجراءاتها المتخذة لفرض الأمن في ناحية ابي صيدا بمحافظة ديالى

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا ان الخروقات الأمنية التي حدثت في محافظة ديالى وتحديدا في منطقة ابي صيدا، كان سببها مشاكل عشائرية وثارات مما حصل العديد من الحوادث

واضاف، ان وزير الداخلية اتخذ الإجراءات اللازمة لبسط الأمن في المنطقة، منها قيامه بزيارة مفاجئة الىمحافظة ديالى والتقى القادة الأمنيين وتوجه بعد ذلك الى منطقة ابي صيدا والتقى مديري الشرطة، وتم دعمهملوجستيا

وتابع، انه قوات الرد السريع كلفت لتنفيذ أوامر القبض غير المنفذة في المنطقة، لافتا الى انهبعد الانتشار الأمنيالكثيف شهدت المنطقة استقرارا أمنيا وارتياحا من قبل المواطنين

واكد ان القوات الأمنية ستقوم بإلقاء القبض على الذين تصدر بحقهم مذكرات قبض قضائية

أكد وزير الداخلية عثمان الغانمي في وقت سابق أن ناحية أبي صيدا ستشهد خلال الأيام القريبة استقراراً أمنياًملحوظاً، مؤكدا تعزيز القوات الأمنية في هذه الناحية لتنفيذ أوامر القبض وضبط السلاح المنفلت وفرض هيبةالدولة والسيطرة على مداخلها ومخارجها، وأن وزارة الداخلية ستوفر الدعم اللازم لذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *