هاهنا الخريف
في كل الأماكن باذخ بالحضور
وارف  ذو شجون
أحرف القصيد المتساقط
حملتها نسائم الخريف
 فكرة جنونية
 بين أصابع الزمن أيام هاربة
 أردتْ كل شيء البرودة
سكون يضج بالحكايا
رشات عطر ..ذكريات
ثرثرة الكلمات
تسللوا إلي من فواصل الوقت
 بصورة شجية
ممرغة بسكرة الشوق
لوحة خريفية بهية
كالطاووس تنكر لريشه البديع
بكل تواضع
في خريف الوقت
هاهنا دموع تبوح
تسرد تفاصيل الحكاية
مشطتُ غرة الوقت
وجدلت ضفائره
اخفيت فيها أسرار  الرواية
ياخريفاً أرتديه
ويرتديني
لعنة الصيف تلاحقنا منذ البداية
في كل غروب
نرسم ملامح الفراق
 على يم النهاية
أصبحت الأماكن متخمة بالعطايا
أوراق .. بتلات وزهور ملت من الحياة
 الآن   …  كالغرباء
نتقاسم ساعات الأنتظار
في محطات الرحيل
قُرِعَت نواقيس الفراق
فسقطت في خريف عمرنا
 ورقة البداية
   ✍🏻  فدوى حسن

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *