انشغل العديد من السوريين والعرب  على مدى اليومين الماضيين بخبر عن صلاح الدين الأيوبي، أثاره الممثل السوري المعروف عباس النوري.

فقد أشعل أبو عصام أحد أبطال مسلسل باب الحارة، حرباً بعد أن انتقد القائد الشهير، السلطان صلاح الدين الأيوبي، واصفاً إياه بـ”الكذبة” على حد قوله لإذاعة محلية موالية للنظام السوري، تدعى المدينة.

وأشار النوري الذي ولد في حي (القيمرية) الدمشقي القديم، إلى أن وسط دمشق، يعيش كذبة كبيرة، هي صلاح الدين، قائلاً “يوجد كذبة كبيرة تعيش وسط دمشق، حتى الآن، هي تمثال صلاح الدين”، الذي يقع على بوابة قلعة دمشق التاريخية.

واعتبر أن تحرير القدس على يد صلاح الدين، مجرد “شائعة”. لأن صلاح الدين، والملقّب بالملك الناصر، قد “صالح” على القدس، حسب كلامه الذي أثار استياء واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، وجملة ردود عنيفة .

فقد قال  أن صلاح الدين كفتارو، نجل مفتي سوريا السابق، أحمد كفتارو، ردّ على الفنان عباس النوري بقوله: دع التاريخ يتكلم عن الأبطال، وليس أنت.

كما انتقد العديد من السوريين تلك التصريحات الصادرة عن النوري.

يذكر أن صلاح الدين الأيوبي (1138-1193) قد وقع صلحاً مع  مع القائد الشهير الملك (ريتشارد قلب الأسد) عام 1192، وأصبحت القدس بعد ذلك الاتفاق، أرض سلام، ففرح أهلها بها فرحاً لا يوصف، مسيحيين ومسلمين، تبعاً لما قاله ابن خلّكان في كتابه (وفيات الأعيان) شارحاً حال الناس بعد اتفاق الأيوبي مع القائد قلب الأسد.

كما انشغلت قنوات فضائية ووسائل اعلام اخرى بما قاله الفنان النوري. فقد عبر نشطاء ومثقفون عرب على هذا السجال , ان العرب دوماً يتركون  الحاضر والمستقبل ويمجدون الماضي , فيما ذكر محمد رياض مدحت من مصر ان حاضرنا ومستقبلنا من السوء يجعلنا نلجأ الى الماضي , وقال شاعر تونسي  راشد بن علي  اننا نبحث عن البطولة ولو كانت وهمية من ان نداري خيبات حاضرنا ونداوي الاحباط الذي يسيطر علينا كعرب .

 

 

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *