‫الرئيسية‬ Uncategorized الرئيسية كورونا العظيم …. ناجي سلطان
الرئيسية - مقالات - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

كورونا العظيم …. ناجي سلطان

كورونا العظيم
ناجي سلطان الزهيري

يتعرض العالم ، كل العالم الى حرب مدمرة طرفها الآخر ثمّة ڤايروس لايُرى بالعين المجردة ، لايعترف هذا الڤايروس بالحدود والقوميات والأديان والألوان والأحجام ، لايعنيه كثرة الأموال والأساطيل والقنابل النووية والصواريخ البالستية وأسواق الأسهم ، لايحسب حساب الى كميات النفط المصدّرة ولا الى أوبك أو أوابك ، يستهزئ بالأمم المتحدة والإتحاد الأوربي والكومنولث والمؤتمر الإسلامي والجامعة العربية ومنظمة التجارة العالمية واليونيسكو ومنظمة الفاو والأورنوا ، لايعنيه الفيفا وبرشلونه وريال مدريد ، كورونا العظيم لم يخلوا منه مكان في العالم ولم يستطيع أحداً إقافه ، لا أجهزة السي آي أي ولا الكي جي بي ولا الموساد ولا الأنتربول ولا القبب الحديدة والباتريوت والأس ٤٠٠ ، أجبر العالم على تغيير نمط حياتهم وسلوكهم وحركتهم وأكلهم وشربهم ونومهم ، أوقف الأعمال والمصانع والمتاجر والحانات والمراقص والصلوات ، لايميّز بين رئيس وملك ووزير وقائد وبين فلّاح وعامل وموظف ، أخلى الشوارع والأجواء والبحار ، فرّق بين الأحباب وقطّع الأوصال والتواصل ، ألغى المصافحة والقُبل ، أجبر الأزواج بقضاء الليل والنهار ( واحد مگابل الثاني ) ، أغلق المساجد والكنائس والأديرة وبيوت الله والمزارات في كافة أنحاء المعمورة ، أيُ قوةٍ يمتلكها كورونا ؟ وأي ضعفٍ نعاني منه نحن معشر البشر ؟ كورونا العظيم ، كم فعلت جميلاً حينما أوقفت جبروتنا المزيّف وأنانيتها وحقدنا وصراعاتنا ولو الى حين ، هل كنّا بحاجة الى كورونا لنُعيد حساباتنا ؟ هل كنّا بحاجة الى كورونا لمعرفة حدودنا ؟ هل كنّا بحاجة الى كورونا للعودةِ الى إنسانيتنا ؟ نعم وبعد ماحلّ بالعالم من صراعاتٍ ونزاعات ، وبعدما كثر الدجل والنفاق ، وذهبت الرحمة والأخلاق ، وصار العالم غابة يأكل فيها القوي الضعيف ، ويتسلط الشرار على الأخيار ، ويُحكم العالم بالحديد والنار ، نعم نحن بحاجة الى نبيٌ مُرْسل يُفيقنا من جاهليتنا هذه ، فجاء كورونا العظيم فدخل اجساد البشرية مباشرةً بدون دعوة سرّية ولا حروب ولا أصحاب ولا خيل ولابغال ، لوحده جاء ، لم يعرف أحداً بعد كيف ومن أين والى متى ، سيدي كورونا المبجّل ، الرسالة وصلت لكنني لا أعرف ما إذا قرأها بني البشر وفهم معناها ، ام كعادتهم لايفقهون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مركز الرافدين للحوار RCD يجري إستطلاعاً للرأي العام حول الإحتجاجات في العراق

النجف ….. كلمة أنجز مركز الرافدين للحوار RCD إستطلاعاً للرأي العام حول الاحتجاجات ال…