؟
الدكتور عصام الفيلي / الجامعه المستنصريه
طيله الأعوام الاربعه الماضيه نفذت تركيا اكثر من ١٠٠٠ هجوم على مناطق كردستان العراق واسفرت تلك الهجمات عن اخلاء
اكثر من ٥١٩ قريه منها ٣٦٣ في محافظه دهوك و ١١٨ في اربيل و ٤٠ قريه في محافظه السليمانية
نجحت تركيا في اقامه اكثر من ٣٠ قاعده وثكنه عسكريه تابعه لقواتها داخل الأراضي العراقيه في مناطق بامرني. شيلادزي.
كاني ماسي. سنكي. كوخي. سيري. زاخو. العماديه. ومناطق اخرى والتي شكلت منطلق لمواجهه حزب العمال الكردستاني
سواء كان بالعمليات العسكريه أو بالجهد الاستخباريت
ا في العمليات العسكريه ليس في حجمه وانما في نوعه اثر
ا كبيرً
شكل هجوم سيدي كان يوم امس ١١ آب شكل منعطفً
استهداف اثنين من كبار قاده حرس الحدود العراقي وهما العميد رشيد والعميد زبير حالي واللذان يعدان من ابرز الضباط
المقربين للحزب الديمقراطي الكردستاني والذي يرتبط بعلاقات وثيقه مع تركيا ويمتاز بتفاهمات كبيره معها حول وضع حزب
العمال الكردستاني الذي يرى وجوده داخل الأراضي العراقيه يشكل مصدر ازمه مستدامه تلقي بظلالها على طبيعه العلاقه
بين العراق وتركيا وبالرغم من الموقف المعلن والصريح للحزب الديمقراطي الكردستاني الا ان هذه الضربه جاءت لكي تثير
اكثر من علامه استفهام لكل المهتمين والمتابعين لطبيعه الصراع الكردي التركي
يبدو أن تركيا بهذه الضربه ارادت ان ترسل رسالة لجميع الاطراف الكرديه ان لاخط احمر لأي هدف كردي طالما ان ذلك يهدد
أمنها القومي خاصًه ان تركيا بدأت تستشعر ان هنالك تقارب بين الزعامات الكرديه العراقيه والزعامات الكرديه التركيه بعد
ان تم التمهيد لزيارة وفد سياسي و عسكري امريكي الى جبال قنديل والالتقاء بقيادات PKK بجهود قيادات كرديه عراقيه
كما ترى تركيا
عدت تركيا هذا الاجتماع بمثابه اعتراف رسمي غير معلن ب(PKK (من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بعد وضع هذا الحزب
على لائحه الارهاب الدولي
ان حجم المخاوف والمخاطر بدأ يزداد لدى تركيا التي ترى ان المنطقه مقبله على متغيرات جيو سياسيه مهمه في القريب
العاجل وسيكون لأكراد العراق دور فاعل فيها يمتد خارج حدود جغرافيا العراق وتركيا وستكون الأراضي السورية احد اهم
بالضد منها الاخيره منذ قيام
مرتكزات هذا المتغير التي ستنبثق منها معالم الدوله الكرديه الحديثه والتي تقف دوماً
تركيا الحديثه واستمرت هذه المخاوف ليس بفعل وجود اكبر ثقل سكاني كردي في تركيا فحسب بل لأن القضية الكردية
تستخدم ورقه ضغط من قبل أصدقائها قبل خصومها سواء على الصعيد الإقليمي والدولي
ناهيك عن الاستنزاف الاقتصادي والمالي الذي ساهم في إضعاف الدولة التركية .

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *