بغداد … كلمة

قالت وزارة الزراعة العراقية، اليوم الاثنين، إن تحقيقاتها بشأن نفوق أسماك هور الدلمج في محافظة الديوانية قبل أيام، خلصت إلى أن الصيد “الجائر” بالسموم والكهرباء وراء ذلك.

وذكرت في بيان صحفي أن “اللجنة التي شكلت تحركت مباشرة بعد حدوث حالات النفوق وأظهرت النتائج نفوق أنواع مختلفة من الأسماك و بأوزان متفاوتة على سطح الماء”.

وأضافت أن “الفريق المختص أجرى تشخيصاً تشريحيا على عينات الأسماك النافقة ولم يلاحظ وجود اي آفات منتشرة على السطح الخارجي للأسماك والزعانف والخياشيم، كما لم تلاحظ اي تغييرات مرضية على الأسماك”.

وأشارت وزارة الزراعة إلى أن “التشريح بين وجود إصفرار وبقع نزفية دقيقة منتشرة على سطح الكبد في الأسماك، مما يؤكد تسممها”.

وتابعت: “تم ارسال عينات من (أكباد وغلاصم وطحال) من الأسماك النافقة و كذلك نماذج من مياه وطحالب من مناطق مختلفة الى المختبرات لاغراض الفحص المختبري لمعرفة أسباب النفوق، حيث كشفت دائرة البيطرة عدم وجود إصابة بايولوجية في عينات الاسماك المرسلة، كما بينت نتائج التحليل في مختبر شعبة الفايروسات أن النتيجة سالبة، ما يؤكد عدم وجود إصابة فيروسية لمرض كوي هيربس فيروس”.

وختمت الوزارة بيانها بالقول إن “نتائج التحليلات خلصت الى أن نفوق الأسماك يعزى الى الصيد الجائر اللاقانوني باستخدام السموم والمبيدات والكهرباء”.

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *