ترجمة وتعليق : مجيد الهامشي

الفيروس التاجي: وكالة الصحة البريطانية تتهيأ لشن حملة غير مسبوقة للحد من السمنة المفرطة في المعركة ضد فايروس كورونا Covid-19

ادلة جديدة تربط السمنة المفرطة بزيادة مخاطر الاصابة بالفيروس التاجي والعناية المركزة والوفاة.

لم يحظ موضوع الوزن الزائد والسمنة المفرطة باهتمام اقوى مما هو عليه اليوم وفقًا لوكالة الصحة الوطنية البريطانية PHE، التي تنشر اليوم مراجعة للأدلة التي توضح أن زيادة الوزن لا تزال واحدة من أكبر عوامل الخطر في المعركة ضد Covid-19.
وجدت مراجعة الوكالة للأدلة المتعلقة بالوزن وتأثيرات الفيروس، التي نُشرت اليوم السبت، أن خطر الاصابة بفايروس كوقيد 19 والدخول الى المستشفى والرقود في غرف الانعاش والخضوع لإجراءات التنفس الاصطناعي ومن ثم الموت تتزايد تدريجياً مع زيادة مؤشر كتلة الجسم (بي ام اي) إذا تعدى وزن الجسم ما هو فوق الوزن الطبيعي.

وبما أنه لا يمكن تغيير عوامل الخطر (نقاط الضعف) مثل العمر والعرق والجنس، تقول الدراسة ان التدخل لمساعدة الناس على إنقاص الوزن او منع زيادة الوزن “قد تكون العامل الوحيد (نقطة الضعف الوحيدة) التي يمكن معالجتها والتأثير عليها وتعديلها نحو مناعة أفضل ضد فايروس كوفيد 19.

ان موقف بوريس جونسون الايجابي تجاه هذا التقرير لهو مستوحى من مخاوفه الشخصية بعد اصابته بفايروس كورونا وهو يتهيأ الان لشن حربه الشخصية ضد السمنة المفرطة وتقول البروفسورة سوزان جيب، استاذة النظام الغذائي والصحة المجتمعية في جامعة اكسفورد في معرض تعليقها على تقرير الوكالة ” يؤشر التقرير على الحاجة الملحة لمعالجة خطر السمنة المفرطة كونها تمثل عامل الخطر الاهم الذي يمكننا تصحيحه لمواجهة كوقيد 19″.

وتضيف البروفسورة، “سأكون سعيدة حقا إذا رأيت رئيس الوزراء يتبوأ منصة المؤتمر الصحفي ويعلن من ان السمنة المفرطة هي واحدة من أكبر مشاكل الصحة العامة التي تواجهها الدولة البريطانية، وان فايروس كورونا هو الذي دفع بها الى الواجهة.
في الواقع، كنا نعرف ذلك طوال الوقت، لكن موضوع السمنة الزائدة لم يصل إلى قائمة الاولويات الحكومية”.

تدعو السيدة جيب إلى حملة صارمة ضد الإعلانات والعروض الترويجية داخل المتاجر والمحلات التي تروج للأغذية والمأكولات السريعة الضارة، فضلاً عن ضرورة توفير الدعم للأفراد الذين يعانون من تناول هذه الاغذية بشكل مستمر او اولئك الذين لديهم نوع من الادمان على وجبات الاكل السريع غير الصحية، بما في ذلك الإحالة إلى برامج إنقاص الوزن على حساب الدولة، محذرة من أن “أيًا من تلك الوسائل دون الآخرى سوف لن يكون كافيًا”.
يعاني ما يقرب من ثلثي البالغين اي (63 ٪) في إنجلترا من زيادة في الوزن أو من السمنة المفرطة، وقد أثيرت مخاوف من أن هذا قد يكون ما ساهم في ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروسات التاجية في المملكة المتحدة.
لكن وكالة الصحة البريطانية علقت في حينها من ان الرابط بين زيادة الوزن المفرطة والاصابة بفايروس كورونا “غير حاسم في الوقت الراهن” لان البيانات الحالية لا توضح بشكل دقيق من ان الوزن المفرط يزيد من مخاطر الاصابة بالفايروس لكن الدكتورة اليسون تيدستون[mk1] , وهي كبيرة خبراء التغذية في نفس الوكالة تقول, “أن البينات الحالية تؤشر بشكل واضح على أن زيادة الوزن أو السمنة المفرطة ستجعلك أكثر عرضة للإصابة وخطر الموت بفايروس كورونا او الفايروسات الخطيرة الاخرى, لكن على اية حال فان الحرب على السمنة المفرطة هي الان ضرورة وطنية لا مفر منها”.

بينما كان هناك تركيز كبير على الأشخاص الذين يمارسون الركض أثناء الحظر، تقول الوكالة ان الأدلة تشير إلى أن مستويات التمارين في البلاد لم ترتفع بشكل عام منذ ما قبل الوباء. كما يسلط التقرير الضوء على احصائية وجدت أن 42 ٪ من الأشخاص الذين سُئلوا في أوائل مايو عن اية تغييرات في عاداتهم الغذائية خلال الشهر الماضي قالوا إنهم تناولوا المزيد من الكعك والبسكويت والحلويات والوجبات الخفيفة اللذيذة. كما زادت مبيعات الوجبات الخفيفة والكحول من متاجر الشوارع الرئيسية.

لا يحاول التقرير تحديد المخاطر المتزايدة للنتائج الحادة من Covid-19 من حمل الوزن الزائد ولكن جيب قالت إن الارتباط البياني “متوازي خطيا تقريبًا”. وأضافت: “كل كيلوغرام واحد تفقده سيقلل من خطر دخولك إلى المستشفى وإصابتك بكوفيد، وكذلك دعونا لا ننسى، من مرض السكري.”
ويشدد التقرير على عدم وجود بحث مباشر يوضح مدى فاعلية تخفيف الوزن على مخاطر الاصابة بفايروس كورونا ولكن من المعقول استنتاج أن تقليل الوزن الزائد يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض كوفيد 19الحاد. علاوة على ذلك، هناك دليل واضح على أن هذه التدخلات ستجلب فوائد صحية أوسع للأفراد وتقلل من الضغوط على النظام الصحي بسبب زيادة الوزن والسمنة”.

A patient in intensive care at Royal Papworth hospital during the coronavirus pandemic.

More than 40% of all men in England were overweight in 2018 but more women were obese

Men
Women

[mk1]

Maged Kadar

UK Mobile: (+44) 749 355 2018
email: magedkadar@gmail.com
Skype: maged.kadar1

By Miimo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *